4f827b545d.jpg

221توجهت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بالتحية والشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي لحضور مؤتمر للتنوع البيولوجي، مؤكدة أن الرئيس السيسي أول رئيس يحضر حدثا عالميا بيئيا على أرض مصر.

وقالت فؤاد إن التنمية والبيئة والسلام مكملون لبعضهم بعضا، مشيرة إلى أن القارة السمراء غنية بالتنوع البيولوجي ويمكن استغلالها للتمتع بحياة كريمة.

وأوضحت وزيرة البيئة، أن الرئيس السيسي يهتم بالتحرك الدولي والانفتاح على كل دول العالم والتنوع البيئية، مشيرة إلى أن الحكومة تسعى باستضافة مثل هذه المنتديات والمؤتمرات على أرضها، بالإضافة إلى منتدى شباب العالم، وهذا يعكس مفهوم التنوع أساس التنمية.

وتابعت: “أشكر الأشقاء الأفارقة على دعمهم لمصر لعقد مؤتمر التنوع البيولوجي على أرض السلام”، مشيرة إلى أن عقد المؤتمر في مصر يؤكد دعم الرئيس السيسي لقضايا التنمية المستدامة.

وأكدت أن المؤتمر يعطي رسالة بأن التنوع البيولوجي أساس الحضارات واستدامتها، وأن مصر مسئولة عن إشراك الجميع في رسم خريطة طريق للحفاظ على البيئة.

وانطلقت صباح اليوم الجلسة الافتتاحية الرسمية للمؤتمر العالمي الرابع عشر للتنوع البيولوجي بمدينة شرم الشيخ بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتم تسليم رئاسة المؤتمر لمصر حيث تسلمت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة الرئاسة من ممثل دولة المكسيك.

ويفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم فعاليات المؤتمر العالمي، حيث تعد مصر أول دولة عربية وأفريقية تستضيف هذا الحدث الذي يعد أكبر المؤتمرات الدولية للأمم المتحدة في مجال الحفاظ على التنوع البيولوجي والبيئي، ومنبرا مهما لتعزيز التعاون والمشاركة الإنسانية بين شعوب العالم لزيادة ونشر الوعي بأهمية التنوع البيولوجي، كما يمنح انعقاد المؤتمر في مدينة شرم الشيخ، الذي سترأسه مصر حتى عام ٢٠٢٠، مزيدا من الفاعلية لدور مصر ورؤيتها في صنع القرارات والسياسات ذات الصلة، الأمر الذي يرسخ الدور الريادي لمصر ومكانتها في هذا المجال المهم.