يفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى صباح اليوم فعاليات المؤتمر العالمى الرابع عشر للتنوع البيولوجى بمدينة شرم الشيخ.

وأوضح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أن مصر تعتبر أول دولة عربية وأفريقية تستضيف هذا الحدث الذى يعد أكبر المؤتمرات الدولية للأمم المتحدة فى مجال الحفاظ على التنوع البيولوجى والبيئي، ومنبرا هاما لتعزيز التعاون والمشاركة الإنسانية بين شعوب العالم لزيادة ونشر الوعى بأهمية التنوع البيولوجى.

وأضاف السفير بسام راضى،  يمنح انعقاد المؤتمر فى مدينة شرم الشيخ، الذى سترأسه مصر حتى عام ٢٠٢٠، مزيدا من الفاعلية لدور مصر ورؤيتها فى صنع القرارات والسياسات ذات الصلة، الأمر الذى يرسخ الدور الريادى لمصر ومكانتها فى هذا المجال الهام، ويعكس اهتمام الدولة بقضايا التنمية المستدامة، ومن ثم يساهم فى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية لمصر لهذا القطاع بهدف الحفاظ على البيئة ودعم السياحة وصون المحميات الطبيعية المصرية التى تشغل طحوالى ١٥ ٪؜ من المساحة الجغرافية للقطر المصرى والموزعة على ٣٠ محمية طبيعية على مستوى الجمهورية يتردد عليها ملاين الزوار سنويا.