يترأس قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، صباح غدٍ الأحد، قداس تدشين الكاتدرائية المرقسية بالأنبا رويس بالعباسية بحضور أعضاء المجمع المقدس وجمع كبير من الكهنة والشعب بعد انتهاء أعمال التطوير الخاص بها بمناسبة مرور 50 عاما على تأسيسها. 

 

وأعلن المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ترتيبات الدخول والمشاركة فى قداس تدشين الكاتدرائية، منوهًا إلى أن عملية الدخول ستكون اعتبارًا من الساعة الخامسة والنصف صباح غدٍ الأحد وحتى الساعة الثامنة صباحا أو اكتمال العدد، ولن يسمح بالدخول قبل أو بعد هذه المواعيد، وأنه لن يسمح بدخول اى فرد إلا لحاملى الدعوات فقط.

 

وأضاف، أن كل من يسمح له بالدخول سيخضع للتفتيش الدقيق من قبل الجهات المختصة، كما أنه لن يسمح بدخول السيارات نهائيًا فى هذا اليوم وفقا لتعليمات الأمن، إلى جانب عدم السماح بدخول أى حقائب كبيرة أو مأكولات أو آلات حادة أو أى أداة قابلة أو تساعد على الاشتعال.

 

وقال القس بولس حليم إنه يرجى من كل المدعوين إبراز تحقيق الشخصية مع الدعوة، على أن يكون الدخول من بوابة (3) المطلة على شارع مستشفى الدمرداش مخصصة لدخول جميع المصلين حاملى الدعوات الفضية والدعوات البيضاء (المدرج العلوى)، إلى جانب دخول الآباء الكهنة والآباء الرهبان (حاملى الدعوة الذهبية)، فيما تخصص البوابة الرئيسيّة (1) المطلة على شارع رمسيس لدخول الآباء المطارنة والأساقفة المشاركين فى صلاة القداس إلى جانب دخول المصلين حاملى الدعوات الدفتر والدعوات الذهبية إلى جانب دخول الصحفيين والإعلاميين حاملى التصريح الخاص من المركز الإعلامى والخاص بالحدث.

 

ونوه المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إلى أنه لن يسمح بنقل صلاة القداس مباشرة إلا عن طريق إشارة بث من التليفزيون المصرى، فيما تخصص أماكن خاصة لإجراء المقابلات التلفزيونية بشارع الديوان.