كشف النائب طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، وعضو الوفد البرلمانى المصرى المسافر إلى بريطانيا، تفاصيل محاولة الإخوان الاعتداء على الوفد البرلمانى، مشيرًا إلى أنه بعد انتهاء الوفد البرلمانى المصرى المتواجد فى بريطانيا من ندوة فى جامعة كنجز كولدج بالعاصمة لندن، ولقائه مع العديد من الطلبة والحوار بشأن العديد من القضايا، ومع خروج الوفد تعرض لمضايقات من بعض عناصر الإخوان المتواجدة أمام الجامعة ونشر الإخوان فيديو على صفحاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعى لمضايقاتهم وهجومهم على الوفد البرلمانى المصرى.

 

وأضاف أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" من العاصمة البريطانية لندن، أن هذا الاعتداء لم يشعر الوفد إلا بمزيد من مسئوليته ولم يعطِ الوفد إلا مزيدًا من الصلابة والقوة لأننا نعلم أننا ندخل فى عقر دار الإخوان.

 

وأشار أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إلى أن الإخوان متواجدون فى المجتمع البريطانى بشكل كبير ويخترقوا كثيرًا من مفاصله، وبالتالى عندما ندخل إلى عقر دار الإخوان فهذا سيشعرهم بالرعب الشديد وحالة من الهلع فى ظل أننا نلعب دورًا رئيسيًا الآن نحو حذر جماعة الإخوان فى مختلف البلدان ومواجهة الدعاية الكاذبة التى تقوم بها الإخوان فى الإعلام والجامعات ودوائر صنع القرار فى بريطانيا، فعندما نخترق هذه الدوائر ونوصل حقيقة ما يحدث فى مصر وحقيقة ما يحدث فى المنطقة.

 

وأوضح أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن الإخوان هم أهل البلطجة وأهل الاعتداء وأهل الكذب، ما حدث من الإخوان ليس بعيدًا عن منهج السفالة الذى يجيدوه، وبما أنهم ليسوا أصحاب حجة وهم على ضلال، ولا يقومون بأى دور سوى خيانة الوطن ومحاولة تدمير مصر وتشويه صورتها، فعندما نواجه ذلك فهذا يدفعهم إلى ممارسة مثل هذه الاعتداءات التى تزيدنا قوة وعزيمة على الاستمرار.

 

وتابع أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب: لقد تعرضنا لهذا الاعتداء فى منتصف زيارتنا ولكن هذا لم يمنعنا من الاستمرار فى الزيارة وأعطانا ثقة ورسالة بأن ما نقوم به يسبب إزعاجًا شديدًا لهم وما نقوم به أمر فى غاية الأهمية من حيث حماية مصر من هؤلاء فى الخارج، ويؤكد أننا حققنا نجاحات فى الحرب التى نخوضها ضد هؤلاء فى كل مكان فى العالم.