أوشكت الدائرة، 14 إرهاب، بمحكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار معتز خفاجى وعضوية المستشارين سامح سليمان ومحمد عمار والسعيد، من الفصل فى إعادة محاكمة محمد بديع مرشد جماعة الإخوان الإرهابية و7 آخرين، قضية "أحداث مسجد الاستقامة"، بعد حجز القضية لجلسة 10 يناير المقبل للحكم، ومرت الدعوى بمجموعة من المحطات الهامة منها.

 

المحطة الأولى.. المؤبد والإعدام

قضت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار معتز خفاجى، والتى أصدرت الحكم الأول على فى 30 أغسطس 2014، بالمؤبد لبديع و7 آخرين من قيادات الجماعة حضوريا، والإعدام لـ6 آخرين غيابيًا فى مقدمتهم عاصم عبد الماجد.

 

المحطة الثانية.. طعن المتهمين

فى 22 أكتوبر من عام 2016، قبلت محكمة النقض طعن المتهمين وقررت إلغاء الحكم الأول بالنسبة للمتهمين الحضورى ولم تقبل طعن القيادى الإخوانى عصام العريان.

 

المحطة الـثالثة.. تحدد أولى جلسات إعادة المحاكمة

فى 10 أبريل من عام 2017 حددت محكمة استئناف القاهرة جلسة 7 مايو لنظر أولى جلسات إعادة محاكمة المتهمين أمام الدائرة 14 إرهاب بمحكمة جنايات الجيزة.

 

المحطة الرابعة.. نظر أولى جلسات المحاكمة

فى 7 مايو 2017 نظرت محكمة جنايات الجيزة  أولى جلسات محاكمة المتهمين وقررت فيها المحكمة تأجيل لنظر القضية لحضور أوراق القضية من محكمة النقض.

 

المحطة الخامسة.. إنكار التهم

فى جلسة 1 يونيو تلى ممثل النيابة العامة أمر إحالة المتهمين، وأنكر المتهمين التهم الموجهة إليهم.

 

المحطة السادسة.. طلبات الدفاع والمرافعة

على مدار 10 جلسات استمعت المحكمة لطلبات الدفاع ولمرافعة النيابة العامة والتى طالبت بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين، ثم مرافعة الدفاع والتى استمرت على مدار 3 جلسات قبل حجز القضية للنطق بالحكم.

 

المحطة السابعة.. حجز القضية

بعد مرور عام على نظر الدعوى حجزت المحكمة فى جلستها المنعقدة بتاريخ 5 نوفمبر القضية لجلسة 10 يناير 2019 للنطق بالحكم.

 

كانت محكمة النقض قبلت الطعن المقدم من المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية، محمد بديع و7 آخرين ونقض الحكم والإعادة، وعدم جواز الطعن المقدم من عصام العريان فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث مسجد الاستقامة".

 

ووجهت النيابة للمتهمين تهم القتل العمد، والشروع فى القتل، والانضمام إلى جماعة الغرض منها تكدير الأمن والسلم العام، والإضرار العمدى بالممتلكات العامة والخاصة، ومقاومة السلطات.