افتتح بالمركز الثقافي القبطى الأرثوذكسى، مساء اليوم، فاعليات المؤتمر العلمى لمئوية مدارس الأحد والذى يستمر لمدة 3 أيام تحت رعاية قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، وبحضور 12 أسقفا من أباء المجمع المقدس.

 

وأعرب قداسة البابا تواضروس الثانى -  فى كلمة مسجلة له بمناسبة افتتاح المؤتمر - سعادته بافتتاح المؤتمر العلمى لمدارس الأحد وأنه سيتواجد خلال الايام المقبلة، معتبرا المؤتمر فرصة طيبة للدراسة والمناقشة لمعرفة تاريخ مدارس الأحد التى كان لها الفضل في تكوين حميع قيادات الكنيسة. 

 

وقال الأنبا دانيال أسقف كنائس المعادى وسكرتير المجمع المقدس - في كلمته خلال افتتاح المؤتمر - إن البابا تواضروس الثانى منذ جلوسه على الكرسى المرقسي اهتم بالتعليم، من خلال العديد من الأفكار التى تهدف إلى نشر التعليم، وأنه خلال العام القادم سيتم تطوير التعليم الكنسى وانشاء الاكاديمية القبطية الأرثوذكسية . 

 

وأضاف أن المؤتمر الحالي سبقه احتفالات عديدة بمختلف الكنائس والمحافظات، معتبرا أن المؤتمر الحالي هو درة المئوية وهو قصة الماضي وأمل المستقبل، لافتا إلى أن المؤتمر الحالي سيغير واقع مدارس الأحد قي المستقبل وأنه لابد من وضع التوصيات إلى خطط يتم تنفيذها.

 

وأشار سكرتير المجمع المقدس أن البابا تواضروس اعتذر عن الحضور اليوم لارتباطه باحتفالية مرور 50 عاما على تأسيس كنيسة مارجرجس بالإسكندرية ولكنه سيتواجد خلال اليومين القادمين، مقدما الشكر للانبا إرميا الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطى لاحتضانه فاعليات المؤتمر. 

 

من جانبه، أكد جرجس صالح مقرر المؤتمر، أن المؤتمر يعقد ضمن احتفالية الكنيسة بمرور مئة عام على تأسيسها، لافتا إلى الدور الهام الذى لعبته مدارس الأحد في أجيال كثيرة وأن هذه الاحتفالات التى تمت خلال العام الجارى كانت فكرة قداسة البابا تواضروس الثانى، وأنه تم الاعداد لهذا المؤتمر على مدى 4 أعوام. 

 

وقال جرجس صالح، إن الهدف من عقد المؤتمر هو تجميع الخبرات التى كانت مدارس الاحد سببا فيها، إلى جانب وضع إطار مستقبلي لمدارس الأحد وأنه تم إعداد نحو 50 ورقة بحثية تشمل 7 محاور  سيتم مناقشتها  خلال المؤتمر، وأن مدارس الأحد أمر يدعو للفخر بين كافة كنائس العالم.

 

 وقدم صالح الشكر لقداسة البابا تواضروس الثانى لرعايته للمؤتمر وللأنبا دانيال أسقف كنائس المعادى وسكرتير المجمع المقدس وللجنة العلمية المشرفة على المؤتمر.

 

شارك في المؤتمر الانبا دانيال أسقف المعادى وسكرتير المجمع المقدس والأنبا مارتيروس أسقف عام كنائس شرق السكة الحديد. 

 

وتناولت الجلسة الأولى موضوع "مدارس الأحد عبر التاريخ" وتحدث فيها الأنبا مارتيروس والقمص بطرس البراموسي والدكتور إسحق عجبان والدكتور جوزيف موريس والدكتور سينوت دلوار وأدار الجلسة الدكتور سامي صبرى.