أعلن طلاب يهود فى مدرسة بجنوب أفريقيا دعمهم للشعب الفلسطينى برفض الوقوف أثناء عزف النشيد الوطنى الإسرائيلى فى المدرسة.

 

وبحسب صحيفة "الإندبندنت" فإن 9 من الطلاب فى مدرسة "هيرزليا المتحدة" للمرحلة المتوسطة بمدينة كيب تاون فى جنوب أفريقيا كانوا فى احتفال تسليم جوائز فى المدرسة عندما تمت إذاعة السلام الوطنى الإسرائيلى فنزلوا على ركبهم بدلا من الوقوف.

 

وبحسب الصحيفة فإن الطلاب تمت محاسبتهم، على هذه الخطوة التى تأتى شبيهة باعتراض لاعبى الدورى الأمريكى لكرة القدم على العنصرية بعدم تحية العلم أو النزول على الركبة وقت إذاعة النشيد الوطنى الأمريكى.

 

وقالت الصحيفة إن الطلاب قالوا إن موقفهم جاء دعما للفلسطينيين ضد الممارسات الإسرائيلية.

 

وقال مدير المدرسة إن الأطفال بتصرفهم أثاروا الجدل والخلاف بعدم احترام لتقاليد المدرسة.

 

وأصر مدير المدرسة فى تصريحات لوسائل إعلام إسرائيلية أن الطلاب "مؤمنين بالصهيونية من داخلهم لكنهم يعترضون على ممارسات الحكومة الإسرائيلية ضد الفلسطينيين".