محاولات حثيثة سعت قطر لاتباعها منذ بدء المقاطعة العربية للدوحة فى 5 يونيو قبل الماضى، لاستهداف دول الرباعى العربى الداعى لمكافحة الإرهاب، وخاصة المملكة العربية السعودية، إلا أن كل هذه المساعى باءت بالفشل.

 

من جانبه كشف المعارض القطرى، جابر الكحلة المرى، مخطط تميم بن حمد الفاشل لاستهداف المملكة العربية السعودية، قائلاً فى سلسلة تغريدات له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": "كان يحلم العاق أن يقسم السعودية إلى عدة دويلات وتعم الحروب بين الشعب الواحد (السعوديين)، ولكن وحدة الشعب والتفافه على قيادته بعد حفظ الله، خر العاق منكباً على وجهه حسرةً على خيبة أمله".

 

وأضاف:  أما الآن فحرام عليه وعلى أبنائه حكم، وقطر بعد اليوم والله الذى لا إله غيره، إن السعودية وحكامها، أحرص وآمن على بلادى قطر من تميم وأبيه الذين غدروا بالإسلام وديارهم وحتى القرآن الكريم كتاب الله لم يسلم من غدرهم، ولا يتبعهم إلا ضال.