فى استجابة سريعة لمبادرة "سمعنا صوتك" التى أطلقها خالد أبو بكر من خلال برنامجه "الحياة اليوم" المذاع على شاشة "الحياة" بالتعاون مع مؤسسة "اليوم السابع"، منح الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية، الضوء الأخضر لاستكمال تنفيذ مدرسة الأمل للضم وضعاف السمع بقرية دقادوس، بمركز ميت غمر، بالدقهلية.

 

وأرسل أهالى قرية دقادوس، بمركز ميت غمر، بالدقهلية، من خلال مبادرة "سمعنا صوتك" شكوى من توقف عمليات بناء المدرسة الفكرية والسمعية المقرر إقامتها على مساحة فدان ونصف الفدان، رغم بدء المقاول فى أعمال التنفيذ.

 

ورصدت كاميرًا برنامج "الحياة اليوم" أزمة مدرسة الأمل للصم وضعاف السمع بالدقهلية، ورد فعل المواطنين وأولياء الأمور بمدرسة الامل والصم لضعاف السمع بعد الاستجابة السريعة للمحافظ، حيث وجهوا الشكر للمحافظة على استجابته السريعة وللبرنامج على دوره الإعلامى وتسليط الضوء على هذه المشكلة.

 

وفى سياق آخر، قال الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية، أن المنصورة الجديدة ستحقق نقلة حضارية كبيرة لمنقطة شمال الدلتا فى ظل المستوى العال من التخطيط لهذه المدينة التى تحمل كافة أنواع الخدمات.

 

وعن أبرز التحديات التى تواجه المحافظة، قال إن عدد سكان المحافظة تجاوز 6.7 مليون نسمة وهذا يحتاج لخدمات كثيرة وجهد كبير، فى ظل عدم وجود ظهير صحراوى للمحافظة، مضيفًا :"استفيد من العمل الأكاديمى فى وضع حلول للعمل التنفيذى".