يقع بعض المثقفين فى بعض الأخطاء السذاجة، التى لا يمكن أن تمر مرور الكرام، والكاتبة فاطمة ناعوت آخر من وقع فى مثل هذه الأخطاء، حيث نشرت صورة لها بجانب الدكتور كمال الجنزوى رئيس وزراء مصر الأسبق، مع تعليق "عظيم من عظماء مصر.. أحب هذا الرجل بقدر ما يجب مصر ويحب بسطاء مصر مع هاشتاج خاطئ باسم "كمال الشاذلى"، فى حين أن الصورة والكلام يخص الدكتور كمال الجنزوى.

 

93d25914-1687-41fa-a632-d31d1d3173d0 (1)
 

من المؤكد أن ما فعلته فاطمة ناعوت خطأ كبير وغلط فى الأسماء بين الدكتور كمال الجنزوى رئيس الوزراء الأسبق، والنائب البرلمانى الراحل كمال الشاذلى، والذى رحل عن عالمنا قبل أشهر قليلة من ثورة يناير.

0508d425c4.jpg

خطأ فاطمة ناعوت فى معرفة الفرق بين كمال الشاذلى وكمال الجنزوى، يفكرنا بما حدث مؤخرا أيضا حين وقعت الكاتبة ياسمين الخطيب فى خطأ مشابهة، ووصفت الأديب الراحل عباس العقاد، بأنه عميد الأدب العربى، بدلا من طه حسين. 

119915-4
 

تسبب البوست فى حالة كبيرة من الجدل على "تويتر"، وذلك عندما كتبت الكاتبة ياسمين الخطيب: "اليوم يوافق ذكرى رحيل عميد الأدب العربى الأستاذ عباس العقاد.. ابن مصر الذى لا يعلم عنه اليوم غالبية أهلها، سوى أنه شارع رئيسى بحى مدينة نصر".

 

التغريدة شهدت هجوما كبيرا من رواد السوشيال ميديا، لأن ذلك اليوم كان يوافق ذكرى وفاة الأديب طه حسين عميد الأدب العربى وليس عباس العقاد كما كتبت ياسمين الخطيب.