أكد الدكتور رجب عبد العظيم وكيل وزارة الرى والمشرف على مكتب الوزير، فى تصريح خاص لـ "اليوم السابع" أنه بحث مع " شرطة المسطحات المائية - غرفه المنشأت الفندقية" آلية للإستعداد لموسم السياحة النهرية بالتنسيق بين الرى وشرطة المسطحات، لعدم حدوث أزمات.

 

وطالبت وزارة الرى مالكى الوحدات السياحية باتباع تعليمات هيئة النقل النهرى - الجهة المسئولة عن تطوير المسار الملاحى والحركة الملاحية بنهر النيل بشأن الالتزام بالسير فى المجرى الملاحى وبالسرعات المقررة تجنبا لحدوث أى شحوط للوحدات السياحية وحفاظا على أمن وسلامة السياح وعدم الإضرار بهذا المرفق الحيوى للدولة.

 

وأشارت الوزارة إلى أنه يتم إصدر نشرك ملاحية محدد فيها مناسيب المياه فى نهر النيل لمدة ثلاثة أشهر.

 

وكانت وزارة الرى قد تلقت أول أمس بلاغ عن شحوط عدد من الوحدات السياحية بنهر النيل ببعض المواقع بمحافظات المنيا والاقصر نتيجة عدم الالتزام بالسير فى المجرى الملاحى المخصص لتلك الوحدات حيث تم التعاون مع هيئة النقل النهرى بسحب وتعويم تلك الوحدات السياحية فى المجرى الملاحى بأمان.