أعلنت غادة والى، وزير التضامن الاجتماعى، ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعى، أن البنك شهد إقبالا كثيفا من المواطنين على شراء شهادة رد الجميل والتى أطلقها البنك فى إطار الاحتفال باليوم العالمى للمسنين، مشيرة إلى أن استحداث هذه الوديعة جاء من منطلق توسيع قاعدة التكافل الاجتماعى وامتدادا لدور البنك فى العمل الاجتماعى .

 

وأضافت "والى"، فى تصريحات اليوم، أنه تم طرح شهادة  "رد الجميل "  لكبار السن "أكثرمن سبعين سنة " منذ أوائل شهر أكتوبر الحالي على أن يكون عائد هذه الشهادة 17%وهوالأعلى فى السوق حاليا وتكون مدتها سنة و دورية الصرف سنويا.

 

وقال الدكتور شريف فاروق نائب أول رئيس مجلس إدارة البنك، إن حصيلة هذه الشهادة الي الآن 24 مليون و800 الف جنيه، كما أن قيمة  الوديعة تبدأ من 1000جنيه ومضاعفتها ولا تزيد عن مليون جنيه للشخص الواحد ويتم احتساب العائد من اليوم التالي للإيداع ويحق للعميل استرداد قيمة الوديعة بعد 6 شهور دون خصم .

 

وأوضح فاروق أن الأوراق المطلوبة تشمل صورة من بطاقة الرقم القومى ، والرقم التأميني ، وأصل شهادة الميلاد أو صورة منها كما تم اتخاذ اللازم نحو إزالة اي معوقات تقابلالمواطنين الراغبين في الحصول علي الشهادة للتيسير على كبار السن .

 

وأشار إلى أن البنك قام في الأونة الأخيرة بتقديم مجموعة متنوعة من القروض لاصحاب المعاشات  بشروط ميسرة تعتبر من أكثر التسهيلات التي تقدم لهذه الفئة من المجتمع ومن أمثلة هذهالقروض قروض لتمويل المصروفات الدراسية والتي تصل إلى 50 ألف جنيه كذلك قرض لتمويل الزواج، قرض تأثيث شقه الزوجية وقرض الاسكان، بالإضافة إلى تقديم قرض تحسين الدخل لاصحاب المعاشات تقتصر المستندات المطلوبة على صورة الرقم القومى وبرنت بالرقم التأميني وبيان مفردات مرتب للضامن وإيصال مرافق سواء كهرباء او مياه او غاز أوتليفون.