قال المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركى، إن جريمة مسجد طوارئ عسير تمت بمساعدة جندى غدر بزملائه، وأنه تم القبض عليه.

وأضاف اللواء منصور التركى فى مؤتمر صحفى بالرياض: خليتا المونسية فى الرياض وضرما، دعمتا انتحارى مسجد الطوارئ فى عسير، موضحًا أن الموقوفة عبير الحربى خبأت الحزام الناسف تحت قدميها.

وأكد المتحدث باسم الداخلية السعودية، عدم توفر أى معلومات حتى الآن عن المرأة التى شاركت فى الحادث، مشيرًا إلى أن الخلايا الإرهابية استخدمت النساء فى نقل الأحزمة الناسفة لتنفيذ المخططات.