بعد ثلاثة أيام بالتحديد الجمعة المقبلة 26 أكتوبر الجارى، سيمر كوكب الزهرة بشكل شبه مباشر بين الأرض والشمس فى ظاهرة تسمى "الاقتران السفلى".

 

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أنه مع اقتراب الزهرة من الشمس فى قبة السماء يتحول الجانب الليلى للكوكب نحو الأرض، مما يقلل اضاءة قرصه إلى ما يشبه الهلال، موضحة أنه فى الأيام المقبلة سوف يصبح "هلال الزهرة" رقيقًا ودائريًا بشكل متزايد وقد يحدث أن يتلامس قرنى الهلال عندما تكون الزاوية بين الزهرة والشمس أقل من 6 درجات فى 26 أكتوبر.

 

وأشارت إلى أن هذا الوقت أجمل الأوقات لمراقبة الزهرة، ولكن أيضا الأكثر خطورة حيث يمكن لضوء الشمس القريب من الزهرة أن يقع فى مجال رؤية التلسكوب ويضر بعين الراصد، موضحة أنه بعد الاقتران الداخلى سوف ينتقل الزهرة إلى سماء الفجر ويبقى هناك إلى أن يعود لسماء المساء من جديد أواخر عام 2019.