قال الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، إن الحوار الدينى حوار أصيل فى مجتمعنا أدى إلى حالة أصيلة من التماسك المجتمعى.

 

وأضاف علام، خلال ترأسه الجلسة الثالثة من اليوم الثانى للندوة قضية "القومية والشعبية ومكانة الدين"، أن الحوار الدينى فى مصر جعل مجتمعنا متماسكا مستعصيا على من يريد أن ينال منه.

 

وقال المفتى، إنه لا يمكن لأحد أن يتجاهل التغييرات التى حوله، لافتا إلى قول مفتى مصر الليث ابن سعد، إن بناء الكنائس فى مصر بعد الإسلام وهى من عمارة الأرض، وهى مكان يذكر فيها اسم الله كثيرا.

 

ولفت علام، إلى أن دستور مصر لعام 1926 يعد تجربة فريدة حضره 6 يمثلون الأقباط، وفيها المفتى بخيت المطيعى حيث أنها تجربة فريدة.