قال سيرجى كيربيتشينكو، السفير الروسى فى القاهرة، إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى موسكو، حملت رسائل سياسية واقتصادية وأكدت على متانة العلاقات وتطابق وجهات النظر بين البلدين.

 

وأضاف السفير الروسى فى القاهرة خلال مؤتمر صحفى، أن لقاء الرئيسين كان دفعة مهمة فى بناء المحطة النووية، حيث اتفقا على تفاصيل ضرورية للمضى قدما فى تنفيذ هذا المشروع النوعى الضخم.

 

وحول الملف الليبى، قال: "مصر تهتم جدا بمجريات الأمور فى ليبيا وتبذل جهودا مع كل الأطراف الليبية المعنية، كما أن القاهرة تراهن على جهود الأمم المتحدة من أجل تحديد مراحل التسوية فى ليبيا، مؤكدا أن موسكو والقاهرة تعملان كل ما هو ممكن من أجل إنجاح هذه الجهود".