أيدت النائبة آمنه نصير ، عضو مجلس النواب ، الاقتراح برغبة الذى تقدم به النائب محمد أبو حامد، لحظر ارتداء النقاب فى مصر، مؤكدة أن هذه الظاهره تمثل كارثة أمنية فى الأساس كما أنه ليس فريضة إسلامية بل شريعة يهودية.

وأوضحت، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن هذه الظاهرة تسببت فى عمليات إرهابية عدة بمصر، و من ثم فهو يضر الصالح العام ولا يرتبط بحرية كل فرد فقط طالما أصبح يؤثر على السلم والأمن المجتمعى ويهدد حياة المواطنين والقطاع الأمنى بالدولة.

وشددت على أن الإسلام يفرض الحجاب الذى لا يصف و لا يشف و النقاب أصبح فى الجزيرة العربية كموروث قديم، فهو عادة تجذرت في الجزائر العربية بين القبائل اليهودية والعربية قبل الإسلام، والدين الإسلامى جاء ولم يرفضه ولم يفرضه، كما أن ارتداء النقاب يعارض الآيات القرآنية.

وكان قد تقدم النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن والأسرة بمجلس النواب، باقتراح برغبة إلى الدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان، بمطالبة الحكومة باتخاذ قرار يحظر ارتداء النقاب فى الأماكن العامة ومؤسسات الدولة المصرية الحكومية، سواء الصحية أو التعليمية أو الخدمية.