قررت نيابة حوادث جنوب القاهرة، بإشراف المستشار سمير حسن، المحامي العام للنيابات ، حبس الخبير الاقتصادي الدكتور عبدالخالق فاروق، وإبراهيم الخطيب صاحب مطبعة في منطقة دار السلام، 4 أيام على ذمة التحقيقات ،بتهمة نشر أخبار كاذبة بسبب نشر كتاب "هل مصر بلد فقير حقاً" عقب مصادرته من المطبعة.

ووجهت النيابة له تهم حيازة ونشر مطبوعات تحتوي علي بيانات وأخبار كاذبة في كتاب "هل مصر بلدا فقيرا حقا".

وواجهت النيابة العامه الخبير الأقتصادى بالمعلومات والإحصائيات الموجودة بالكتاب، وأكد أنه حصل عليها من مستندات رسميه منشورة وبعض مصادرة الخاصة،وقال إنه صحفي منتسب لنقابة الصحفيين وأثبت كارنيه النقابة، وكل التحقيقات دارت حول محتوى الكتاب ،وذلك في المحضر  رقم 343لسنة 2018 عرائض جنوب.