83b22b07df.jpg
وزيرة-التضامن-الاجتماعي-غادة-والي (1)

أكدت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي أن مشاركة وزراء الحكومة والسفراء والدبلوماسيين اليوم في احتفالات تعامد الشمس على وجه  تمثال الملك رمسيس الثاني بمدينة أبوسمبل السياحية جنوب أسوان, تعد رسالة تبعث بها مصر إلى العالم أنها آمنة .

وصرحت الوزيرة إن مشاركتها فى الاحتفال تأتي تلبية لدعوة من وزير الآثار الدكتور خالد عناني حيث يشارك في هذه المناسبة وزراء الآثار والسياحة والثقافة والتضامن الاجتماعي و22 سفير دولة مشيرة إلى أن ما شاهدناه منذ ليلة أمس مع انطلاق الاحتفالات بمدينة أبوسمبل بظاهرة تعامد الشمس يؤكد أن مصر تسير حاليا في طريقها الصحيح بفضل توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وعبرت الوزيرة عن سعادتها بالأعداد الكبيرة التي شاهدتها اليوم من السائحين الأجانب والزائرين المصريين داخل معبد أبوسمبل وعودة الحركة السياحية إلى طبيعتها داخل مصر مؤكدة أن مصر أهدت للإنسانية أعظم الحضارات والآثار, موجهة دعوة للسائحين حول العالم لزيارة مصر والاستمتاع بحضارتها.

من جانبه أكد محافظ أسوان اللواء أحمد إبراهيم, أن حوالي 3 آلاف أجنبي ومصري شهدوا الاحتفال بتعامد الشمس على تمثال رمسيس الثاني وذلك إلي جانب عدد كبير من الوزراء وسفراء الدول الذين حضروا خصيصا لمشاهدة تلك الظاهرة الفلكية الفريدة, حيث يأتي الاحتفال تزامنا مع مرور 50 عاما على إنقاذ معبد أبو سمبل من الغرق, موجها الدعوة لكل دول العالم إلى زيارة مصر وأسوان ومدينة أبوسمبل, في ظل حالة الأمن والأمان التي تشهدها مصر حاليا.