تابع عدد كبير من السياح، ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى بمعبد أبو سمبل جنوب أسوان، وسط حضور جماهيرى كبير من أهالى أبوسمبل وأسوان.

سياح-على-كرسى-متحرك-(1)

يشهد الظاهرة أكثر من 3 ألاف سائح بينهم سفراء ووزراء ومحافظ أسوان لمشاهدة الظاهرة الفلكية الفريدة، وظهر سياح من ذوى الاحتياجات الخاصة وكبار السن ممن حرصوا على مشاهدة الظاهرة على كرسى متحرك.

سياح-على-كرسى-متحرك-(2)

جدير بالذكر، أن ظاهرة تعامد الشمس تتم مرتين خلال العام إحداهما يوم 22 أكتوبر، وهوالذى يمثل بدء موسم الزراعة، والثانية يوم 22 فبراير وهو يعتبر بداية لموسم الحصاد، حيث تحدث الظاهرة بتعامد شعاع الشمس على تمثال الملك رمسيس الثانى وتماثيل الآلهة آمون ورعحور وبيتاح التى قدسها وعبدها المصرى القديم، حيث تخترق أشعة الشمس صالات معبد رمسيس الثانى التى ترتفع بطول 60 مترا داخل قدس الأقداس.

 

سياح-على-كرسى-متحرك-(3)
 

 

سياح-على-كرسى-متحرك-(4)