شهد مطار القاهرة الدولى، اليوم الأحد، ذروة انطلاق الرحلات المتجهة إلى مدن أبو سمبل والأقصر وأسوان، لنقل السائحين المصريين والأجانب لمشاهدة ظاهرة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى، فيما يعرف بظاهرة قدس الأقداس بمعبد أبو سمبل، حيث رفعت الشركة من درجة استعدادها لنقل المشاركين وتقديم كافة الخدمات المقررة. 

 

وأفاد مصدر مسئول بأن الشركة سيرت اليوم 21 رحلة جوية إلى مطارات الأقصر وأسوان وأبو سمبل فى إطار توجيهات الفريق يونس المصرى وزير الطيران المدنى بالتنسيق والتعاون الدائم و المستمر مع وزارتى السياحة والأثار لتنشيط الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، حيث أعلنت مصرللطيران عن تخفيض 50% على أسعار تذاكر رحلة أبوسمبل المقرر إقلاعها  يوم 21 أكتوبر تشجيعا للمصريين الراغبين فى مشاهدة ظاهرة تعامد الشمس على وجه تمثال رمسيس الثاني. 

 

وأقلعت من المطار 10 رحلات إلى مطار أسوان الدولى و4 رحلات إلى مطار أبو سمبل و 7 رحلات إلى مطار الأقصر لنقل أكثر من 3 آلاف سائح حيث استعانت الشركة بعدد من الطائرات ذات الطراز العريض لاستيعاب أكبر قدر من السائحين. 

 

وتعمل وزارة الطيران المدنى وشركاتها التابعة بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية بملف السياحة خلال الفترة المقبلة على تشجيع حركة السياحة الداخلية وتوفير برامج سياحية متكاملة تناسب شرائح الجمهور المصرى للتعرف على معالم مصر السياحية والأثرية.