كشف المتحدث الرسمى لشركة تشغيل مترو الأنفاق أحمد عبدالهادى تفاصيل واقعة انتحار شاب بمحطة مترو الشهداء أن شاب ألقى بنفسه أمام قطار المنيب إلا أنه سقط بين خطى القطارين المتجه لشبرا والمتجه للجيزة.

 

وتابع أحمد عبد الهادى أن الشاب قفز بعيدا فسقط وسط خطى المترو وتعطل مترو الجيزة لخمس دقائق فقط، والشاب فى العقد الثالث من العمر وتم ابلاغ اللواء مصطفى الرزاز مساعد وزير الداخلية لشرطة النقل والمواصلات بالواقعة.

 

وكشف اللواء إبراهيم بخيت، مدير إدارة شرطة مترو الأنفاق، أن التحقيقات الأولية كشفت أن المنتحر يدعى راضى رفيق جندى ميخائيل 38 عاما مهندس مدنى مقيم بدير الملاك حدائق القبة وصاحب إحدى شركات المقاولات، وكان لديه ديون تصل 2 مليون جنيه فقام اصدقائه وشركائه أقراضه المبلغ وكان من المفترض أن يسدد لهم المبلغ اليوم الأحد، والتقى بهم بشارع رمسيس وأخبرهم بأن أحد الأشخاص سيحضر له المبلغ بمحطة الشهداء، وبالفعل وافقوه على رأيه وهبطوا إلى المحطة وعند دخول قطار المنيب القى بنفسه أمام القطار عند دخوله المحطة إلا أن العناية الإلهية أنقذته من الانتحار وتم رفع المنتحر من على القضبان وتحرير محضر انتحار بالواقعة لعرضه على النيابة .

 

ومن جهة أخرى أكد متحدث المترو أن الخطوط الثلاثة تعمل بكامل طاقتها ولا يوجد أى أعطال .