التقى اللواء دكتور محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، اليوم الأحد، وزير الخارجية التشيكى، الذى يزور مصر على رأس وفد رفيع المستوى، لإجراء مباحث مع عدد من المسئولين المصريين، لتعميق التعاون المشترك وتعزيز العلاقات بين مصر والتشيك. ومن المنتظر، أن يعقد الجانبان مباحثات بمقر ديوان عام الوزارة، فى إطار حرص مصر على التعاون والتواصل مع مختلف الدول الشقيقة والصديقة، خلال الوقت الراهن.

وقال اللواء العصار إن جمهورية التشيك ظلت توفى بالتزاماتها العسكرية نحو مصر ولم تمتنع عن تصدير السلاح لمصر بعد ثورة 30 يونيو، كما فعلت بعض الدول، وهناك تعاون كبير فى مجال الصناعات الدفاعية، وقريبا سوف يتم تطوير إمكانيات وقدرات الإنتاج الحربى بشكل كبير .

وأوضح وير الإنتاج الحربى أن المباحثات تناولت الاستفادة من القدرات الفنية والتكنولوجية لدى التشيك ، خاصة أن الانتاج الحربى المصرى يمتلك خبر ات متراكمة وقوى بشرية مدربة ومؤهلة، ومستوى المصانع والصناعات الموجودة يسمح بإقامة علاقات تعاون جيدة وفعالة .

وأوضح وزير الإنتاج الحربى أن هناك وفود متخصصة سوف تزور مصر خلال الفترة المقبلة من أجل تعميق مجالات التعاون مع مصر، فى مارس المقبل، لافتا إلى أنه يمكن تدريب المهندسين والفنيين فى مصانع جمهورية التشيك ، التى تتميز بالتطور التكنولوجى الكبير.

وأشار وزير الإنتاج الحربى إلى أن هناك انفتاح على كافة الدول فى الشرق والغرب ولا توجد خطوط حمراء فى التعاون مع هذه الدول فى ظل سياسة الرئيس عبد الفتاح السيسى التى تعتمد على التواصل والانفتاح مع كافة الدول بما يخدم المصالح المصرية.

وأشار وزير الإنتاج الحربى إلى أن التعاون مع دولة التشيك فى الوقت الراهن مازال محدودا ، ونسعى لتنميته وتطويره بشكل كبير من أجل خدمة المشروعات القومية الكبرى التى تقودها الدولة فى الوقت الراهن ، خاصة فى مجالات الطاقة الشمسية ، واستصلاح المليون فدان ، ومشروعات الصرف الصحى.

وأضاف الوزير: "سياسة مصر فى الوقت الراهن تتبنى الانفتاح على كافة القوى العالمية ، دون الانغلاق على دولة معينة ولنا علاقات تعاون قوية مع الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وفرنسا وإنجلترا والهند وباكستان والصين وإيطاليا وباكستان وغيرها من الدول.