نشر الموقع الرسمى لوزارة الدفاع، فيلم وثائقى عن القوات البحرية المصرية، وذلك فى الذكرى الـ51 للاحتفال بإغراق المدمرة إيلات، فى 21 أكتوبر 1967، حيث قامت القوات البحرية بإنجاز غير مسبوق فى العلوم العسكرية.

يذكر أن القيادة العامة للقوات المسلحة سعت من خلال خطط التسليح إلى تطوير إمكانيات القوات البحرية بالتعاقد على أحدث النظم القتالية والفنية وكان آخرها امتلاك مصر لحاملتى المروحيات طراز (ميسترال) والمدمرة الحديثة طراز (فريم) ولنش الصواريخ الروسى طراز (مولينيا)، مما يمثل نقلة نوعية للقوات البحرية المصرية  الأمر الذى جعلها من أكبر البحريات بالبحر المتوسط قادرةً على حماية مصالحنا القومية فى الداخل والخارج، وتمتلك قوة الردع لكل من تسول له نفسه تهديد مصالحنا القومية.