قررت مديرية الأوقاف بمحافظة الشرقية، افتتاح أول مركز ثقافى إسلامى، لإعداد الدعاة بمسجد الخير بالمجاورة 15غرب مدينة العاشر من رمضان.

ومن جانبه قال الشيخ بلال السيد مدير إدارة الأوقاف بالعاشر من رمضان، فى تصريحات خاصة لليوم السابع، إن هيئة الأوقاف حددت الهدف من المركز وشروط الالتحاق فيه،  بأن الدارس سيحصل  على شهادة معتمدة، وتكون الدراسة من خلال كتب التراث الإسلامى، كما سيتم الاستعانة بعدد من علماء الأزهر المتخصصين للعمل فى المركز، مؤكدا أن الهدف من إنشاء المركز هو نشر الفكر الإسلامى الصحيح.

وعن شروط القبول بالمركز أكد الشيخ بلال، على ضرورة أن يكون الشاب حاصل على مؤهل متوسط كحد أدنى، وحفظ جزئين من القرآن الكريم (29، 30)، وحافظا لأربعين حديثًا نبويا، إضافة إلى سداد الرسوم والمصاريف، التى قررتها وزارة الأوقاف، وتقدربـ 150 جنيهًا لكل دورة، وتكون الدراسة عبارة عن محاضرتين كل أسبوع لمدة ثلاثة أشهر، وفى ختامها يُعطى من يجتاز الدورة بنجاح إفادة باجتيازه لها.

وأوضح الشيخ بلال أن مجالات  الدورات متعددة منها  فقه العبادات، وفقه المعاملات، والسيرة النبوية، والأخلاق الإسلامية، والحضارة الإسلامية، وعلوم القرآن، وعلوم الحديث الشريف، والتجويد، وواقع العالم الإسلامي، والحقوق والواجبات، وستكون الدورة الأولى فى باب "الأخلاق والآداب الإسلامية".