أعلن أعضاء مجلس نقابة الصيادلة، فشل محاولات الدكتور محى عبيد نقيب الصيادلة،  فى جمع 13 توقيعا من أعضاء مجلس النقابة المنتخبين، بدون السبعة المصعدين، تنفيذا لبنود الاتفاق الأخير، الذى تم فى الجلسة الودية التى جمعت الدكتور حسين خيرى نقيب الأطباء، رئيس اتحاد المهن الطبية، والدكتور ياسر الجندى نقيب أطباء الأسنان، والدكتور مجدى بيومى وكيل نقابة الأسنان.

 

وأوضح أعضاء المجلس، فى بيان، أنه بذلك تكون المهلة الأخيرة التى طلبها النقيب، قد انقضت دون اتمام ما اتفق عليه، وأقر به فى حضور الوسطاء من أعضاء مجلس النواب وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد السابقين.

 

وأكد أعضاء مجلس النقابة، رفضه لأى تفاوض مع النقيب، فى ظل استمرار سيطرته على مقر الاتحاد من خلال الاستعانة بالبلطجية وبعض أقاربه ، مطالبين رئيس الاتحاد بالتعامل بكل حزم مع ما يشهده مقر الاتحاد، قائلين: التاريخ سيذكر هذه الحقبة من تاريخ الاتحاد، وسيذكر كيف كانت مواقف رئيس الاتحاد فى التعامل مع هذا العبث".

 

وكان من المقرر أن يتم عقد اجتماع لمجلس نقابة الصيادلة، اليوم، فى محاولة لتجميع 13 توقيع من أعضاء المجلس المنتخبين، واستبعاد المصعدين للموافقة على ممثلى النقابة بمجلس اتحاد نقابات المهن الطبية، لارسالهم إلى رئيس الاتحاد، ومن ثم الدعوة لعقد اجتماع لإعادة النظر في تشكيل هيئة مكتب الاتحاد.