أعربت جمهورية مصر العربية، عبر بيان صادر عن وزارة الخارجية، عن تثمينها لنتائج التحقيقات الأولية فى قضية الصحفى السعودى جمال خاشقجى التى أصدرها النائب العام بالمملكة العربية السعودية صباح اليوم.

 

وأكد البيان أن هذه الخطوة إنما تبرهن على حرص والتزام المملكة بالتوصل إلى حقيقة هذا الحادث واتخاذ الإجراءات القانونية الواجبة تجاه الأشخاص المتورطين فيه، وهو الأمر الذى يؤكد التزام المملكة بمتابعة مسار التحقيقات بشكل شفاف وفى إطار من القانون بما يكفل الكشف عن الحقيقة كاملة. 

 

هذا، وترى مصر أن القرارات والإجراءات الحاسمة والشجاعة التى اتخذها الملك خادم الحرمين الشريفين فى هذا الشأن إنما تتسق مع التوجه المعهود لجلالته نحو احترام مبادئ القانون وتطبيق العدالة النافذة.

 

وقالت وزارة الخارجية إن جمهورية مصر العربية تتقدم بخالص التعازى لأسرة الصحفى جمال خاشقجى، فإنها تعرب عن ثقتها فى أن الإجراءات القضائية التى تقوم بها الحكومة السعودية ستحسم بالأدلة القاطعة حقائق ما جرى، وتقطع الطريق على أى محاولة لتسييس القضية بغرض استهداف المملكة العربية السعودية الشقيقة.