4e66052ac7.jpg

downloadأعلن النائب العام السعودي، في ساعات مبكرة من صباح السبت، وفاة المواطن جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في مدينة اسطنبول التركية نتيجة شجار، فيما تجرى التحقيقات مع 18 سعوديًا في القضية.

وذكر النائب العام، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية، أن المناقشات التي تمت بين جمال خاشقجي والأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة بإسطنبول، أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي مما أدى إلى وفاته.

أمر خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، بإعفاء أحمد عسيري، نائب رئيس الاستخبارات العامة، والمستشار بالديوان الملكي سعود القحطاني من منصبيهما، وتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها ولوائحها وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق.

وفي 2 أكتوبر الجاري، اختفى الكاتب الصحفي جمال خاشقجي، بعد دخوله القنصلية السعودية لإنهاء إجراءات الزواج، ومنذ تغيبه، شكلت تركيا لجنة للتحقيق في اختفائه بالاشتراك مع السعودية، فيما أكدت السعودية مرارًا أن الكاتب الصحفي غادر قنصليتها.