قال الإعلامى توفيق عكاشة، إن التليفزيون يقدم دراما برامجية وأخرى تشخيصية، موضحاً أن حروب الجيل الخامس تعتمد على النوعين، بالإضافة إلى المخزون القادم من الخلف، كالأفلام القديمة.

وأشار "عكاشة"، خلال تقديمه "مصر اليوم"، على فضائية "الحياة"، إلى أن فيلم "الفانوس السحرى" لإسماعيل ياسين، من أخطر الأفلام التى أنتجتها السينما المصرية لتدمير الوجدان، لأنه وضع فى خيال مشاهد أنه يمكن أن يجد كنز وأن القضية ليست فى العمل، وكذلك فيلم خاتم سليمان، والذى يهدف بشكل غير مباشر لـ"الكسل".

وأوضح عكاشة، أن الأخبار واحدة من أخطر مصادر الشائعات القاتلة، وذلك بالأخبار المجهّلة، مثل ما تنتجه قناة الجزيرة من "مصادر مطلعة" وغيرها.