أعلنت وزارة البيئة عن الفيديوهات التنويهية لمؤتمر التنوع البيولوجى الذى تستضيفه مصر فى شرم الشيخ نوفمبر المقبل برعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وكانت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة قد أعلنت فى مجلس الوزراء أن العائد من استضافة مصر لمؤتمر التنوع البيولوجى الرابع عشر سيسهم سياسياً فى قيادة مصر لأكبر اتفاقية بيئية عالمية يتم تسليمها بعد عامين لدولة الصين مما يضع مصر فى بؤرة كل الأنشطة الدولية التى ستتم خلال 2018 – 2020، واقتصاديا فى بناء جسور تعاون قوية مع المؤسسات المانحة الدولية.

 

وعلمياً إعلان محمية راس محمد ووادى الحيتان فى القائمة الخضراء. وفنياً فى حضور الخبراء الدوليين المتميزين فى مجال البيئة والتنمية المستدامة مما يرفع من كفاءة العاملين فى هذا المجال، ويساعدهم على تنفيذ استراتيجية مصر 2030 بشكل أكثر حرفية وإتقان، حيث أن خبرة مصر فى تنظيم هذا المؤتمر تجعلها منافساً قوياً فى الفوز بمثل هذه المؤتمرات الدولية المهمة.

 

ومن المتوقع أن تسهم رئاسة مصر للمؤتمر لمدة عامين فى جذب استثمارات للدولة فى مجالات عمل المؤتمر (الطاقة – الصحة – التعدين -البنية التحتية – السياحة)، وتوثيق علاقة مصر على المستوى الثنائى أو متعدد الأطراف، وتوثيق العلاقة مع كل من افريقيا وفرنسا وبولندا والصين، وتوسيع استفادة مصر من التمويل المتاح للمحميات الطبيعية والتنوع البيولوجي، وقيادة مصر لواحدة من أهم الاتفاقيات الدولية البيئية.