أحيت السفارة المصرية فى أوغندا الذكرى الخامسة والأربعين لإنتصارات حرب أكتوبر المجيدة حيث نظم العقيد حسنى رشاد النوبى ملحق الدفاع المصرى  مساء الثلاثاء الماضى حفل استقبال بهذه المناسبة بفندق شيراتون - كمبالا، بحضور السفير المصرى طارق سلام وأعضاء السفارة المصرية بتشريف الدكتور برايت رواميراما وزير الدولة لشئون الدفاع والمحاربين القدامى، بالإضافة إلى قائد الجيش الأوغندى فريق أول ديفيد موهوزى وعدد من قيادات الجيش الأوغندى وسفراء الدول العربية والأفريقية والأجنبية، كما شهد الاحتفال الملحقون العسكريون فى أوغندا، ورموز الجالية المصرية المقيمة فى أوغندا ولفيف من رجال الإعلام والصحافة والمجمتع الأوغندى.

B34A0057

وقدم ملحق الدفاع المصري العقيد حسنى رشاد النوبي ، فى بداية كلمته التهنئة للشعب المصري العظيم وقواته المسلحة فى تلك المناسبة العظيمة كما توجه بالتهنئة لكل العالم العربي فى ضوء ما قدمه من تضحيات خلال تلك الحرب، وهو ما مثل ملحمة عظيمة فى التكاتف والدفاع العربي المشترك.

B34A0034

كما أشار ملحق الدفاع المصرى إلى الدور البارز للقوات المسلحة المصرية، فلم يقف عطائها لمصر والمصريين بعد انتصار حرب أكتوبر المجيدة عام 1973 فحسب بل استمر فى التشييد والبناء لمساندة الشعب المصرى فى تخطى العقبات ومجابهة التحديات خاصة الاقتصادية، كما برز دور القوات المسلحة المصرية فى تحقيق إرادة الشعب المصرى خلال ثورتى 25 يناير 2011 و30 يونيو 2013، وتأمين الدولة المصرية داخليا وخارجيا والحفاظ على مقدرات الشعب المصرى.

 

كما أكد ملحق الدفاع المصرى أن العلاقات العسكرية بين البلدين تشهد تطورا كبيراً فى كافة المجالات المشتركة وتتطلع مصر لتعزيز هذا التعاون وترفيع مستواه خلال المدى المنظور حيث تم زيادة عدد الدورات التدريبية التى توفرها القوات المسلحة المصرية للقوات المسلحة الأوغندية خلال هذا العام (ضباط - ضباط الصف) وأيضاً شاركت القوات المسلحة الأوغندية بصفة مراقب فى مناورة النجم الساطع 2018 فى قاعدة محمد نجيب العسكرية.

 

من جهته أكد برايت رواميراما وزير الدولة لشئون الدفاع والمحاربين القدامى الأوغندى على قوة ومتانة العلاقات الأوغندية – المصرية فى مجالات عديدة منها التعاون العسكرى حيث واصلت مصر تدريب أفراد الجيش الأوغندى داخل المعاهد العسكرية المصرية.    

 

وأضاف رواميراما أنه خلال شهر مايو الماضى قد تم إنعقاد اللجنة المصرية - الأوغندية المشتركة فى القاهرة على هامش زيارة الرئيس الأوغندى إلى القاهرة والتى شهدت التوقيع على العديد من مذكرات التفاهم فى العديد من مجالات التعاون المختلفة.

 

وعلى هامش الإحتفال تم عرض فيلم قصيرعن شبه جزيرة سيناء كما تم تنظيم معرض عن الحضارة الفرعونية المصرية القديمة ومعرض عن الأماكن السياحية الشهيرة فى مصر للتأكيد على أن مصر ستظل بلد الأمن والأمان.