أعلنت وزارة الخارجية الإكوادورية، عن طرد السفير الفنزويلى "خورخى رودريجيز" من أراضيها، بسبب تصريحات وزير الاتصالات والإعلام الفنزويلى، الموجه ضد الرئيس الإكوادورى "لينين مورينو".

 

وجاء فى بيان الخارجية: "لن تتسامح جمهورية الإكوادور مع أى عدم احترام لسلطاتها، فى الوقت نفسه فإن الإكوادور يظل مخلصا لمبادئ الديمقراطية والإنسانية، سنواصل مساعدة المواطنين الفنزويليين الذين يدخلون البلاد، من خلال اتخاذ إجراءات اقتصادية واجتماعية مهمة لحماية حقوقهم ".

 

وأوضحت الخارجية الإكوادورية بأنها قررت سحب القائم بالأعمال المؤقتة فى فنزويلا، من أجل التشاور.