أكد أسامة كمال وزير البترول الأسبق، أن هناك تأثيرات جيوسياسية على أسعار النفط فى العالم كله، مشيرًا إلى أن كل دولار يزيد فى سعر برميل البترول يكلف الموازنة العامة للدولة 4 مليارات جنيه سنويا.

 

وأوضح كمال خلال منتدى مستقبل وطن بمدينة شرم الشيخ اليوم الخميس، أن الاستهلاك المنزلى والإدارى يمثل 75% اما المصانع فتستهلك 25% فقط وهذا خطر على الأمن القومي، مشيرا إلى أنه فى آخر 10 سنوات تم تخصيص تريليون دولار لدعم الطاقة.

 

وأشار وزير البترول الأسبق، أن يتغير مزيج الطاقة الموجود حاليا فى مصر، ليشمل بترول وفحم وطاقة متجددة وطاقة نووية، لافتا إلى أن تكلفة أسطوانة الغاز تصل إلى 7.5 دولار وبالتالى يصل دعمها إلى حوالى 100 جنيه للاسطوانة الواحدة.