اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم، مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 

وصرح السفير بسام راضى المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الاجتماع تناول متابعة خطوات تنفيذ استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال الفترة 2018/2020، والتي تهدف إلى المشاركة في خطة الدولة لبناء الإنسان المصري، فضلاً عن المساهمة في جهود الحكومة للتحول الرقمي وميكنة الخدمات الحكومية وترسيخ الاقتصاد الرقمي، وكذلك مساندة جهود دفع التنمية في مصر.

 

وذكر المتحدث الرسمي أن السيد الرئيس وجه في هذا الإطار باستمرار العمل على تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ليكون إحدى الركائز الأساسية للنمو الاقتصادي والاجتماعي في الدولة، والعمل على تهيئة بيئة جاذبة للإبداع والاستثمار التكنولوجي، وتعميق الصناعات التكنولوجية المتخصصة، وتطوير البنية الأساسية للاتصالات، بما يساهم في استراتيجية التحول إلى مجتمع رقمي وكذلك خطط الدولة للشمول المالي وتوفير أفضل وأحدث الخدمات للمواطنين.

 

كما وجه السيد الرئيس بإيلاء الأولوية لتوطين التكنولوجيا ونقل المعرفة، بما يساهم في تكوين أجيال جديدة من النابغين والموهوبين القادرين على دفع القدرات المصرية في هذا القطاع. ووجه سيادته بزيادة حجم التصنيع الإليكتروني على أن يتضمن نسب مرتفعة من القيم المضافة محلياً، بما يساهم في توفير المزيد من فرص العمل للشباب، وأمر السيد الرئيس في هذا الصدد بالتوسع في إنشاء مجمعات للإبداع التكنولوجية في مختلف محافظات الجمهورية تساهم في اكتشاف وصقل المواهب وتطوير القدرات البشرية التي تتمتع بها مصر في هذا القطاع، فضلاً عن الالتزام بالجدول الزمنى لإنشاء "مدينة المعرفة" بالعاصمة الإدارية الجديدة.

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن السيد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات استعرض خلال الاجتماع آليات تنفيذ استراتيجية الوزارة والتي تتضمن توفير قواعد البيانات الرقمية، والتنسيق مع مختلف أجهزة الدولة فيما يخص استراتيجية التحول الرقمي والميكنة الشاملة للخدمات الحكومية، وتطبيق مبادئ الحوكمة، فضلاً عن تطوير الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص في هذا الإطار.

 

كما أوضح الدكتورعمرو طلعت أن استراتيجية الوزارة للمشاركة في خطط الدولة لبناء الإنسان المصري ترتكز على تنمية المهارات الرقمية من خلال الاهتمام بتدريب وبناء الكوادر البشرية ودعم الإبداع، فضلاً عن تحفيز ريادة الأعمال، وتطوير المحتوى الثقافي الرقمي المصري الذي من شأنه توثيق التراث الحضاري والتاريخي والسياحي لمصر بهدف نشر الثقافة والمعرفة بهذا التراث.

 

كما استعرض السيد وزير الاتصالات جهود الوزارة لتنفيذ استراتيجية التحول الرقمي وميكنة الخدمات الحكومية الإلكترونية، مشيراً إلى التنسيق الجاري مع مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية في هذا الإطار، والذي يهدف إلى تقديم خدمة رقمية حكومية عالية المستوى في مجالات الأحوال المدنية والمرور والشهر العقاري ومشروع التأمين الصحي الشامل وتطوير قطاع التعليم وغيرها من المجالات، فضلاً عن إصدار كارت المواطن والهوية رقمية للمواطنين وذلك لتقديم مختلف الخدمات عن بعد، وتطبيق منظومة الدفع الإلكتروني.

 

وأضاف السفيربسام راضى أن السيد وزير الاتصالات أكد أن استراتيجية الوزارة تهدف كذلك إلى تعزيز قدرات الدولة من خلال زيادة عائد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومساهمته في عملية التنمية، مع ضمان تحقيق الريادة المصرية في هذا القطاع على المستويين الإقليمي والدولى، من خلال الاهتمام بالتصنيع الإليكتروني والتركيز على المنتجات ذات الفرص التسويقية الواعدة وتصنيع المكونات المغذية لها مع ضمان جودتها.