قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار جعفر نجم الدين، اليوم الخميس بإعدام سائق تاكسى لاتهامه بخطف فتاة سورية، واغتصابها داخل شقته بالمقطم.

 

 صدر الحكم بعضوية المستشارين أحمد الغندور، وسمير أبو دوح وهشام الغندور، وأمانة سر محمد خميس وسيد نجاح.

 

تعود أحداث الواقعة عندما استوقفت المجنى عليها "ربة منزل" سورية الجنسية سيارة تاكسى من منطقة الدقى لتوصيلها إلى مول شهير بمدينة نصر، وأثناء سير المتهم استغل جهل المجنى عليها بالطرق وتوجه بها إلى منطقة المقطم ثم أشهر سلاحا أبيض فى وجهها وطلب منها الصعود إلى شقة صديقه الذى اتصل به لمشاركته فى اغتصابها.

 

وتبين من التحريات والتحقيقات أن سائق التاكسى وصديقه تناوبا اغتصاب المجنى عليها لمدة يومين حتى استغلت المجنى عليها خروج السائق وغافلت صديقه وتمكنت من الهرب ثم توجهت إلى قسم شرطة المقطم، وحررت محضرا بالواقعة وهى فى حالة إعياء شديدة، وأدلت بأوصاف المتهمين وتمكن رجال المباحث من القبض عليهما وإحالتهما للنيابة.

 

وأمرت النيابة بعرضها على الطب الشرعى الذى أثبت فى تقريره تعرضها للاغتصاب بعنف لتأمر النيابة بحبسهما وإحالتهما للمحاكمة الجنائية التى أصدرت قرارها المتقدم.