أعلن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، منذ قليل، البدء فى عملية عسكرية بسوريا، وقال بوتين - بحسب شبكة أخبار "روسيا اليوم" - "بدأنا العملية العسكرية في سوريا بسبب خطر الإرهاب بما في ذلك خطره على روسيا".

وأضاف بوتين، إن ما حدث فى "كيرتش" بالقرم أمس هو أحد نتائج العولمة، مؤكدا أن الحادث يشبه حوادث المدارس فى الولايات المتحدة الأمريكية، داعيا لحماية حضارة اليوم من الأمراض من خلال تضافر الجهود لمكافحة الإرهاب.

وأكد  أن هناك توافقًا فى الرؤى مع الرئيس عبدالفتاح السيسي حول الملف السورى، متابعا: "قضينا على الكثير من الارهابيين، ونجحنا فى استعادة 95% من الأراضى من يد الإرهابيين، وحافظنا على الدولة السورية وأدى ذلك إلى استقرار الأوضاع فى المنطقة.