لا شك أن الحضارة المصرية القديمة واحدة من أعظم الحضارات فى العالم وأقدمها على مر التاريخ، ورغم مرور الأزمان وتعاقب الأجيال إلا أن مكانة الآثار المصرية ظلت فى قلوب السائحين من مختلف دول العالم، حتى بعد ظهور التكنولوجيا الحديثة واستخدامها فى تصميم المبانى والإنشاءات الحديثة.

 

وفى الآونة الأخيرة تزايد عدد الوفود الإعلامية من تليفزيون وصحافة وسينما، التى زارت مصر لتسجيل أفلام وثائقية وحلقات تليفزيونية وبرامج وأفلام تسلط الضوء على الحضارة الفرعونية والمصرية القديمة بشكل عام والمنتشرة فى مختلف المدن المصرية، وخاصة فى القاهرة الكبرى ومدن جنوب الصعيد.

 

ويرصد "اليوم السابع" هذه الوفود الإعلامية التى سافرت إلى محافظة أسوان لترصد ما تتمتع به المحافظة من حضارة قديمة ومعابد أثرية وجمال للطبيعة على ضفاف نهر النيل الخالد.

 

أحمد على عبيد، مدير المركز الصحفى للمراسلين الأجانب بأسوان، أكد أنه على مدار العامين الماضيين 2018 و2017، شهدا طفرة غير مسبوقة خلال السنوات الثمانية الماضية فى تواجد الوفود الإعلامية الأجنبية، ووصلت إلى نحو أكثر من 60 وفداً إعلامياً يمثلون جنسيات أجنبية مختلفة من تليفزيونات ومؤسسات إعلامية إنجليزية وفرنسية وسويسرية وروسية وإيطالية وأمريكية وغيرها.

 

وأضاف مدير المركز الصحفى للمراسلين الأجانب بأسوان، أن ممثلى هذه القنوات والمؤسسات الإعلامية إما أن تحضر مباشرة إلى أسوان أو تأتى عن طريق شركة إنتاج مكلفة من قبل القنوات الخارجية، موضحاً أن زيادة أعداد الوفود قد يرجع إلى قرار رفع الحظر عن التصوير فى المناطق الأثرية المكتشفة حديثاً، وسماح وزارة الآثار خلال العام الحالى بتصوير البعثات والاكتشافات الحديثة، مما ساهم فى زيادة أعداد الوفود الأجنبية فى الحضور.

 

وأشار إلى أن أكثر ما يركز عليه الوفد الإعلامى خلال التصوير داخل أسوان، هو المعالم السياحية، ومؤخراً خلال الموسم السياحى المنقضى كان التركيز على الحفريات البعثات الأجنبية والاكتشافات الهامة التى توصلت إليها حديثاً، وخلال الفترة الماضية من العام الحالى كان هناك وفد تصوير بريطانى يسلط الضوء عن أعمال البعثة الأسبانية بعد اكتشاف المومياء المصابة بالسرطان وعمل فحوص لها وكانت تضم 6 مومياوات بينهم طفل، وتناول التصوير نقل المومياوات إلى مستشفى أسوان الجامعى لإجراء مسح طبى لها.

 

وقال أحمد عبد المحسن، مصرى سويسرى الجنسية، ويعمل مدرسًا بمعهد السينما بزيورخ سويسرا، ومنتج أحد الأفلام التسجيلية العالمية: بعد فترة طويلة من عزوف الأفلام العالمية عن التصوير بمصر، وتوجهها لبلاد أخرى، بدأت مصر عامة ومحافظة أسوان خاصة فى استقطاب عدد كبير من منتجى ومخرجى الأفلام العالمية، واختار المخرج البريطانى الشهير ريدلى سكوت تصوير جزء من مشاهد فيلم "الخروج.. ملوك وآلهة" داخل مدن أسوان وأبوسمبل وكوم أمبو، وهو ما جلب ملايين الدولارات إلى مصر وأبرز المقاصد السياحية فى مصر ضمن مشاهد الدراما العالمية.

 

وأشار عبد المحسن، إلى حرص مجموعة من منتجى الأفلام الوثائقية فى العالم على تصوير حلقات تليفزيونية تحوى مجموعة من المشاهد الأثرية والسياحية والطبيعة الساحرة والعادات والتقاليد التى تتميز بها محافظة أسوان عن غيرها، ومنها وفد التليفزيون الحكومى السويسرى SRF، برئاسته ومشاركة المخرج باسكال هوفمان Pascal Hoffmann، والذى أعد فيلماً تسجيلياً عن الفنان التشكيلى والمثال نوت فيتال Not Vital ذو السبعين عامًا عن المدن التى أثرت فى أعماله وبخاصة مدينة أسوان.

 

وأشار إلى أن الفيلم تناول تصوير عدد من المشاهد بسوق أسوان السياحى وسوق الجمال بمدينة دراو، ومناظر متفرقة للصحراء ونهر النيل ومناظر طبيعية من منطقة الشلال وقرية جبل شيشة، ويأتى هذا البرنامج ضمن سلسلة أفلام خاصة بالأماكن التى أثرت فى أعمال الفنان التشكيلى والمثال نوت فيتال منها الصين وأمريكا والنيجر، ويعد نوت فيتال من أفضل عشر أمثلة فى العالم الآن، كما أن هذا البرنامج يعد أول فيلم تسجيلى للمخرج السويسرى باسكال هوفمان فى مصر، ومن المتوقع أن يعرض هذا الفيلم خلال عام 2019.

 

فى المقابل، قال الدكتور عبد المنعم سعيد، مدير عام آثار أسوان والنوبة، إن وزارة الآثار من جانبها تسعى لتعظيم سمعة السياحة فى مصر من خلال استغلال الحضارة الفرعونية والآثار المصرية المختلفة للترويج عنها بواسطة الأفلام الوثائقية والدعائية لتشجيع السياحة فى مصر وفتح مجال التصوير لعدد من الوفود الإعلامية الأجنبية بالمواقع الأثرية داخل محافظة أسوان.

 

وأوضح مدير عام آثار أسوان والنوبة، أن الوفود الإعلامية الأجنبية التى ترغب فى التصوير تحصل على الموافقات اللازمة من الجهات المختصة المتمثلة فى وزير الآثار أو الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، وأثناء التصوير يرافق الوفد مفتش أثرى تابع للمنطقة الأثرية التى يتم التصوير فيها مقابل تذاكر رسوم تصوير بالمناطق الأثرية، سواء فى مواعيد العمل الرسمية أو غير الرسمية بحسب المدون بالتصريح.

 

المخرج الفرنسى أوليفييه لومتر، تحدث لـ"اليوم السابع" قائلاً: إنه زار أسوان خلال العام الحالى لتصوير الجزء الثانى من فيلمه الوثائقى عن المعابد التى تم إنقاذها من الغرق فى أسوان، أثناء بناء السد العالى فى الفترة من 1960 حتى 1970، وأيضًا بمناسبة مرور خمسين عامًا على إنقاذ معبد أبوسمبل وأيضًا تكريمًا للذين شاركوا من المصريين والأجانب فى إنقاذ معابد النوبة.

 

وتابع المخرج الفرنسى، حديثه قائلاً: "أحب مصر حباً شديداً وإعجابى يزداد بالمواقع الخلابة الموجودة فى مدينة أسوان، فنحن نعشق بلادكم، ولا أزال آمل فى أن أجد بعض الجهات المعنية بمصر التى تتعاون معى فى إنتاج أفلام أخرى عن مصر، وأن لديه كثيرًا من الأفكار لأفلام وثائقية أخرى عن مصر ولكن ليس لديه ميزانية كافية، وأن مصر ذات حضارة عظيمة وتاريخ ثرى وتحتاج إلى مزيد من هذه الأفلام الوثائقية.

 

وعلق أحمد على عبيد، مدير المركز الصحفى للمراسلين الأجانب بأسوان، بأن العام الحالى فرضت وزارة الآثار رسومًا إضافية عالية على التصوير فى المواقع الأثرية بعد أن كانت بواقع 1600 جنيه مصرى فى العام الماضى للتصوير فى المعبد الواحد أو الموقع الأثرى الواحد، إلا أن العام الحالى شهد رفع قيمة هذه الرسوم إلى 5 آلاف جنيه، لافتاً إلى أن كل البعثات لا تستطيع دفع هذه الرسوم.

 

وقال "لو كان هناك بعض التسهيلات فى تنويع التصوير سيضفى على الفيلم المصور نوعاً من الجمال، وسيصب ذلك فى المصلحة العامة للدعاية عن مصر، ولكن بعض طاقم التصوير قد يكتفى بالتصوير فى معبد وحيد نظراً لارتفاع التكلفة وتقييد فرق العمل، والوفد الأجنبى يتحمل تكاليف السفر والطيران والإقامة وتصوير فى الأماكن غير المفتوحة للزيارة وتبلغ قيمتها 10 آلاف جنيه تقريباً فى اليوم الواحد، وبالتالى لابد من أن ينهى أعمال التصوير فى اليوم نفسه، وهذه المعوقات المالية على بعض وفود التصوير تحتاج إلى تسهيلات من وزارة الآثار، لأن هناك بعض شركات الإنتاج لديها الإمكانيات المادية التى تساعدها فى الإنفاق على الأعمال وبعضها فقير، ومن الممكن أن تنظر الآثار فى المردود الإيجابى ونوعية العمل وبناء عليه يتم حساب التكلفة على الوفد".

 

أعضاء الوفد التليفزيونى أثناء تصوير الفيلم
أعضاء الوفد التليفزيونى أثناء تصوير الفيلم

 

الأفواج السياحية بسوق الجمال
الأفواج السياحية بسوق الجمال

 

التصوير داخل معبد أبوسمبل
التصوير داخل معبد أبوسمبل

 

التصوير فى الأسواق المحلية بالنوبة
التصوير فى الأسواق المحلية بالنوبة

 

الوفود الأجنبية تصور بمعبد فيلة
الوفود الأجنبية تصور بمعبد فيلة

 

الوفود الأجنبية خلال زيارتها لأسوان
الوفود الأجنبية خلال زيارتها لأسوان

 

الوفود الأجنبية فى النيل
الوفود الأجنبية فى النيل

 

تصوير فيلم وثائقى عن نهر النيل فى أسوان (1)
تصوير فيلم وثائقى عن نهر النيل فى أسوان (1)

 

تصوير مشاهد بأسوان
تصوير مشاهد بأسوان

 

جانب من التصوير فى أسوان
جانب من التصوير فى أسوان

 

جانب من تصوير الوفد
جانب من تصوير الوفد

 

جانب من تصوير الوفود الأجنبية
جانب من تصوير الوفود الأجنبية

 

جانب من تصوير لقطات بنهر النيل
جانب من تصوير لقطات بنهر النيل

 

وفد من التليفزيون التايوانى
وفد من التليفزيون التايوانى