تمكنت جمارك الطرود البريدية بمطار القاهرة، من ضبط محاولتى تهريب بعض المخطوطات والكتب الأثرية ترجع للعصر العثمانى.

 

 وقالت مصادر جمركية إنه أثناء إنهاء إجراءات تفتيش الطرد البريدية الواردة بالوردية الثانية بجمرك DHL أشتبه عبد المنعم أحمد مأمور الحركة، وياسر محمود مدير إدارة الحركة، فى أثرية أحد الطرود القادمة من إيطاليا بالبوليصة رقم 5021879354 باسم ع.م وهو عبارة عن 3 كتب قديمة.

 

وبالعرض على الوحدة الأثرية بمطار القاهرة، أفادت بأن الوارد عبارة عن 3 كتب نادرة ومخطوطة باليد وترجع للعصر العثمانى باسم مرآة الزمان للمؤرخ الكبير جمال الدين يوسف سبط، وأوصت اللجنة بمصادرتها لصالح وزارة الآثار طبقًا لقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 83.

 

وأشارت المصادر إلى أنه أثناء إنهاء الإجراءات الجمركية على الطرود البريدية بالواردة بجمرك فيدكس، برئاسة سلوى محمد مدير الجمرك، اشتبه نادر نعيم لبيب رئيس القسم فى مشمول الطرد رقم 83752495 محجوزات رقم 11397 وهو عبارة عن 2 سند مالى يمثل ملكية أسهم خاصة بالبورصة باللغتين الفرنسية والعربية يرجع تاريخها لسنتى 1897، 1910 ميلادى

 

وبالعرض على لجنة من وحدة الآثار بمطار القاهرة والتى انتهى تقريرها إلى مصادرة المشمول لصالح متحف البورصة المصرية حفاظًا على التراث المصرى والعالمى منها لتهريبه بطرق غير مشروعة طبقًا لقانون حماية الآثار 117 لسنة 83.

 

وقرر هلال توفيق رئيس الإدارة المركزية لجمارك الصادرات والواردات الجوية اتخاذ الإجراءات القانونية وتحريز المضبوطات، وتحرير 5 محاضر ضبط بتلك الوقائع وإخطار الجهات المختصة.