عقـــد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم اجتماعاً مع أعضاء بعثة البنك الدولى بشأن تنمية سيناء، وذلك بحضور الدكتور عاصم الجزار نائب وزير الإسكان للتنمية العمرانية، واللواء محمد شوقى رشوان رئيس جهاز تنمية شبه جزيرة سيناء.

 

وخــلال الاجتماع أكد رئيس الوزراء على أن الدولة المصرية تضع التنمية فى سيناء على رأس أولوياتها، ومن ثم فالحكومة حريصة على تنفيذ المشروعات المختلفة التى تسهم فى تطوير المنطقة تنموياً وتعزيز البنية التحتية ورفع مستويات معيشة أبناء سيناء. وأضاف مدبولى أن الحكومة سوف تنفذ مشروعات البنية الأساسية من أجل تمهيد الطريق للقطاع الخاص للمشاركة فى تنفيذ المشروعات التنموية، مع إتاحة الأراضى بنظام حق الانتفاع متضمنة كافة التسهيلات اللازمة.

 

واستعـرض مدبولى مشروعات البنية الأساسية الضخمة سواء التى نفذتها الحكومة أو الجارى تنفيذها ممثلة فى مشروعات الطرق، وتحلية المياه، وحفر الأنفاق، هذا فضلاً عن الاهتمام بتطوير الخدمات التعليمية والصحية فى شمال ووسط سيناء وخاصة من خلال منح حوافز إضافية للأطباء والاستشاريين العاملين هناك. وأشـار رئيس الوزراء إلى وجود إطار مؤسسى قائم بالفعل يتمثل فى جهاز تنمية سيناء، وسيتم العمل على تطوير آليات العمل بالجهاز لتعزيز دوره.

 

مــن جانبه استعرض رئيس بعثة البنك الدولى عناصر البرنامج التنموى المقترح الذى أعده البنك، وكذا نماذج التطوير المختلفة، حتى يتسنى مناقشتها واختيار أنسب البدائل المطروحة.

 

هــذا وتجــدر الإشارة إلى أن البنك الدولى يسهم فى تطوير استراتيجية تنمية سيناء التى وضعتها الدولة بما يتوافق مع المعايير العالمية، وكذا من خلال توفير تمويل بقيمة مليار دولار للمساعدة فى تنفيذ مشروعات التنمية فى سيناء.