84053e212f.jpg

السيسى-وبوتينوجه الرئيس عبدالفتاح السيسى، الشكر للقيادة الروسية على كرم الضيافة والود والترحاب الشديد الذى قوبل به خلال زيارته لروسيا.

وأكد الرئيس السيسى، خلال مباحثاته مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين بمنتجع سوتشى، على أن المباحثات التى أجراها مع الزعيم الروسى على مدار يومين كانت جيدة، وناقشت ملفات مهمة مثل عودة السياحة الروسية مرة أخرى عبر خطوط الطيران المباشر إلى مدينتى شرم الشيخ والغردقة وغيرها، بالإضافة إلى مناقشة آخر المستجدات الخاصة بالمشروعات المشتركة العملاقة وعلى رأسها مشروع إنشاء محطة الضبعة النووية والمنطقة الصناعية الروسية بمنطقة قناة السويس.

وقال السيسى، إن مصر تتقدم بالشكر إلى روسيا بما يليق بعمق العلاقات الممتدة إلى 75 سنة، موجهًا الشكر كذلك إلى الرئيس بوتين على مواقفه الداعمة لمصر.

من جانبه، رحب الرئيس فلاديمير بوتين بوجود الرئيس السيسى فى روسيا، مشيرًا إلى أنه ناقش مع الرئيس السيسى أمس فى جو غير رسمى مجمل العلاقات الثنائية، والقضايا الدولية والإقليمية المشتركة، وكذلك مكافحة خطر الإرهاب العالمى.

وقال الرئيس الروسى، إن العلاقات المصرية الروسية تتمتع بقوة كبيرة، وأن الدولة الروسية احتفلت فى أغسطس الماضى بمرور 75 عام على بدء العلاقات.

وأضاف “بوتين”، أن مباحثاته مع الرئيس السيسى شملت أيضا العلاقات الاقتصادية، موضحا أن هناك تطورا فى هذا الإطار، حيث ارتفعت نسبة معدل التبادل التجارى حتى منتصف 2018 بنسبة 20%.

وأشار الرئيس الروسى، إلى أن البلدان يعملان حاليًا على تطوير التعاون فى مجالات الصناعة، لافتًا إلى مشروعات الضبعة النووية، والمدينة الصناعية الروسية بمنطقة قناة السويس وغيرها من المشروعات الصناعية العملاقة، موضحًا أن هناك تواصل دائم بين الدولتين لمتابعة كل القضايا والملفات المشتركة من خلال فاعلية 2 +2.