التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم بمسئولى شركة "فاميد" النمساوية لتقديم خدمات السياحة الاستشفائية، وذلك بحضور وزيرة الصحة والسكان، ومحافظ جنوب سيناء، وسفير النمسا بالقاهرة.

 

وفى بداية اللقاء، استعرض مسئولو الشركة تقريراً حول نشاط عملهم حول العالم فى مجال الرعاية الصحية، مشيرين إلى أن منشآتهم تمتد فى نحو 80 دولة لتقديم خدمات السياحة الاستشفائية، وأعرب مسئولو الشركة عن تطلعهم الاستفادة من الامكانيات المتوافرة داخل مصر من خلال الاستثمار فى مجال السياحة الاستشفائية.

 

وخلال اللقاء أكد رئيس مجلس الوزراء على اهتمام الدولة بملف السياحة الاستشفائية، كمجال جيد للاستثمار، فضلاً عن مساهمته فى تعظيم الاستفادة من المقومات المتوافرة فى مصر من حيث المناخ الامكانيات الطبية والعلاجية، موجهاً بضرورة سرعة وضع خطة عمل مع شركة "فاميد" على أن تعطى الاولوية لمنطقة "عيون موسي"، باعتبارها تمثل نموذجاً متميزاً فى هذا المجال وللاستفادة من المياه الكبريتية بها، هذا بالإضافة إلى دراسة المناطق الأخرى التى يمكن إقامة مشروعات جديدة للشركة فيها ومن بينها مدينة العلمين الجديدة، والعاصمة الإدارية الجديدة، هذا إلى جانب دراسة نظم الشراكة التى من الممكن أن تتم مع الشركة للتوسع فى إقامة مشروعات على مستوى الجمهورية فى مجال السياحة الاستشفائية.

 

ومن جانبها، أكدت وزيرة الصحة حرص الوزارة على تشجيع اقامة المزيد من المشروعات فى مجال السياحة الاستشفائية، وتقديم مختلف التيسيرات فى هذا الصدد، مؤكدة أيضاً على الاهتمام بتوفير كافة العناصر المتعلقة بالمنظومة الصحية، ومن بينها أطقم التمريض، مشيرة إلى أنه يتم العمل على تدريب وتجهيز هذه الأطقم من الفنيين للعمل فى تلك المؤسسات العالمية ومواكبة أحدث السبل والوسائل التى تم التوصل إليها فى مجال السياحة الاستشفائية، موضحة أن لدينا العديد من المستشفيات المؤهلة للدخول فى مجال السياحة الاستشفائية من بينها مستشفى شرم الشيخ الدولى، ومستشفى الشيخ زايد التخصصي.