بدأ المهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية أمس زيارة رسمية لجمهورية تشاد تستغرق يومين، الزيارة التى يقوم بها إسماعيل كمبعوثا خاصا للرئيس عبد الفتاح السيسي تأتى فى إطار حرص القيادة المصرية على توطيد علاقاتها مع أشقائها الأفارقة. 

وسيلتقى شريف إسماعيل خلال الزيارة الرئيس التشادى، حيث يسلمه رسالة خاصة من الرئيس السيسي تتناول سبل دعم التعاون بين البلدين وبحث بعض قضايا القارة الإفريقية حيث تأتى الزيارة تزامنا مع تولى مصر رئاسة الاتحاد الإفريقى فى دورته المقبلة 2019.

وكان فى استقبال مساعد الرئيس عقب وصوله إنجامينا "أشتا صالح دامانى" سكرتيرة الدولة للشئون الخارجية والتكامل الإفريقى والتعاون الدولى.

كما التقى فى بداية زيارته بوكار ميتشل، وزير البترول والنفط التشادي، حيث عرض الوزير التشادى التحديات التى تواجهها بلاده فى مجالى البترول والطاقة، لاسيما نقص الكوادر المؤهلة والمعدات والتقنيات الحديثة، مثنيا على الجهود المصرية لدعم تشاد فى هذا القطاع ومعربا عن تطلعه لزيارة مصر قريبا لتعزيز أوصار التعاون فى مجالى البترول والطاقة.

من جانبه، استعرض المهندس شريف إسماعيل القدرات المصرية بشكل عام فى مجال البترول، وحرص مصر على تعزيز آفاق التعاون مع دولة تشاد الشقيقة فى كافة المجالات وفى مقدمتها البترول والطاقة، مشيرا إلى ما تمتلكه مصر من خبرات واسعة فى هذا المجال.