وقّعت رابطة العالم الإسلامى، اتفاقية تعاون مع متحف أوفيتزي فى مدينة فلورنسا بالجمهورية الإيطالية؛ الذى يعد أحد أقدم المؤسسات الفنية فى أوروبا وأكثرها شهرة، وثانى أكبر وأهم متحف فى التصنيف العالمى بعد متحف اللوفر، ويرتاده سنوياً الملايين من كافة أنحاء العالم.

 

ووقّع عن الرابطة الأمين العام الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، فيما مثّلَ المتحف مديره الدكتور إيك شميت.


وتهدف الاتفاقية إلى تنفيذ مبادرات تعليمية وثقافية خاصة بالحضارة الإسلامية، ودعم المبادرات الرامية لتطوير التعليم والتدريب وتعزيز الحوار بين الثقافات.


كما تهدف إلى جعل الثقافة العربية والإسلامية معروفة بطريقة صحيحة، من أجل تعميق أواصر الصداقة والتفاهم المتبادل بين المجتمعات القادمة من هذه المناطق والمجتمعات الأخرى.


ويسعى الطرفان من خلال هذه الاتفاقية إلى تنظيم الندوات والدورات التدريبية عطفاً على أهمية الدور الذى تلعبه المتاحف فى تعزيز التبادل الحضارى والأنشطة التعليمية.


وشدد الدكتور شميت على إدراك إدارة المتحف العميق لأهمية مشروع التبادل الثقافى مع الرابطة، مؤكداً حرص المتحف على تنظيم مبادرات مشتركة مع الرابطة لتحقيق أهداف الطرفين.


يذكر أن المتحف الذى تأسس عام 1560م يتضمن عدداً ضخماً من الأعمال العالمية الشهيرة.