أكدت فالنتينا مانفيينكا، رئيسة مجلس الفيدرالية الروسى، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، لروسيا، كالمعتاد تنم عنها نتائج جيدة جدًا فى سبل تعزيز العلاقات الثنائية ما بين مصر وروسيا، قائلةً: "اليوم الأربعاء، ستقام محادثات جادة مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين لمناقشة عدة ملفات هامة، ومضمون العلاقات الدولية بالكامل، ومن أهمها جدول الأعمال الدولى والإقليمى، ويحددون الرؤساء سياسياً تنمية العلاقات الروسية المصرية، وهو المحرك الرئيسى للعلاقات ما بين البلدين".

 

وشكرت رئيسة مجلس الفيدرالية الروسى، فى حوارها الخاص مع الإعلامى عمرو عبد الحميد، ببرنامج "رأى عام"، والمذاع عبر فضائية "TeN"، مساء الثلاثاء، خلال تغطية خاصة لزيارة الرئيس السيسى، لروسيا لمدة 3 أيام، من موسكو، الرئيس عبد الفتاح السيسى، على اهتمامه واحترامه لبلدنا، وعلاقته المخلصة لتوطيد العلاقات المصرية مع روسيا، مؤكدة أن العلاقات المصرية الروسية اكتسبت مستوى جيداً جداً.

 

وأوضحت مانفيينكا، قائلةً: "يسعدنا تقابل الرئيسين بوتين والسيسى بشكل دورى، وكذلك لأنهما يتمتعان بالعلاقات المخلصة خلال السنوات الثلاث الماضية".

 

وأشارت مانفيينكا، إلى أنه شرف كبير جداً احترام الرئيس السيسى، للبرلمان، مضيفة أننا نعمل منذ فترة على تعزيز التعاون البرلمانى، مع زميلى الدكتور على عبد العال، رئيس البرلمان المصرى، ونأمل فى تعاون أكثر معه، مؤكدةً أنها على واثقة تماماً أن لقاء القمة ما بين الرئيسين السيسى، وبوتين، سيترك أثراً لا ينسى".