قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، إن ضبط معدلات الزيادة السكانية أصبحت مسألة حيوية ولا يمكن التراجع عنها، مضيفة أن معدلات التنمية تأكلها الزيادة السكانية وهو ما يتطلب توعية الشباب والأسرة المصرية لأن الشباب هم فى المستقبل أصحاب الأسر.

 

وتابعت وزيرة التخطيط، خلال كلمتها فى المنتدى البرلمانى الأول لحزب مستقبل وطن بشرم الشيخ، أن الدولة لم يكن لديها حصر عن بيانات العاملين بالجهاز الإدارى للدولة، وهو ما يساهم فى وضع خريطة بالطاقات البشرية داخل الجهاز الحكومى لتأهيلها ثم بعد ذلك محاسبتها، لافتة إلى أن بعض العاملين بالدولة لا يعرفون دورهم فى العمل لذلك لابد من تأهيل الموظف، وأن الحكومة لديها 10آلاف موظف يتم تأهيلهم بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية.

 

وأوضحت "السعيد" أنه يجب تغيير فكرة الشباب بالمطالبة بالتعيين فى الحكومة بل وجعله يسعى لإنشاء مشروعات صغيرة وذلك من خلال برنامج "رواد 2030" حيث يتم تدريب الطلاب والمدرسين فيه.