استهل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، نشاطه فى العاصمة الروسية موسكو، بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكارى للجندى المجهول.

 

 

ومن المقرر، أن يلقى الرئيس السيسى، كلمة أمام المجلس الفيدرالى الروسي بموسكو، وهو الغرفة الأعلى فى البرلمان الروسى، يؤكد خلالها حرص مصر على تعزيز العلاقات الثنائية مع روسيا فى جميع المجالات، وتوسيع التعاون المشترك، وذلك فى إطار جهود تعزيز العلاقات البرلمانية والشعبية بين البلدين.

 

و تعد هذه الكلمة هي المرة الأولى التي يلقي فيها رئيس دولة أجنبية كلمة أمام مجلس الفيدرالية الروسي.

 

 

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس السيسي أيضا ورئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف، وكذا كبار المسئولين الروس، للتباحث حول تدعيم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، بما يلبي طموحات الشعبين الصديقين.