انتهت الشركة المصرية لنقل الكهرباء من أعمال الحفر الخاصة بمشروع الربط الكهربائي مع السودان بقدرة 300 ميجاوات كمرحلة أولى بنسبة 80%، والذى سيتم تشغيله فى ديسمبر المقبل، تمهيدًا للربط مع أفريقيا بالكامل وربط مصر وأفريقيا بشبكة كهربائية واحدة.

وأكد الدكتور أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن أعمال الحفر تعد من أهم خطوات تنفيذ مشروع الربط الكهربائي مع السودان، مؤكدًا أنه سيتم الانتهاء من باقى الأعمال الخاصة بالحفر خلال الأيام القليلة المقبلة ليتم الانتهاء من هذا الجزء بالكامل.

وأوضح حمزة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء تمكنت فى وقت قياسي من إنجاز جزء كبير من مشروع الربط الكهربائي مع السودان، موضحًا أنه تم الانتهاء بالكامل من أعمال المساحة وتم الانتهاء من وضع القواعد الخرسانية الأولى بنسبة 90% .

وتابع حمزة، أنه تم وضع القواعد الخرسانية لحوالى 200 برج نقل كهرباء من إجمالى 300 برج نقل كهرباء، مؤكدًا أنه جارٍ الانتهاء من أعمال الحفر تمهيدًا لوضع القواعد الخرسانية لباقى أبراج الكهرباء الخاصة بالمشروع.

ومن جانبه قال مصدر مسئول بوزارة الكهرباء إن التكلفة الاستثمارية  لمشروع الربط الكهربائي مع السودان تبلغ حوالى 56 مليون دولار، مشيرًا إلى أن هذه التكلفة تعد قيمة الخطوط ومحطات المحولات التى سيتم إنشاؤها على أرض مصر فى حين تتحمل السودان تكلفة الخطوط على أرضها.

وأكد المصدر أن مصر استطاعت من خلال والمعدات التى تمتلكها والإمكانيات من تنفيذ المشروع فى فترة قصيرة من تاريخ توقيع العقود بين الجانبين المصرى والسودانى، مؤكدًا أن الربط مع السودان سيكون نقطة انطلاق للربط الكهربائي بين مصر وأفريقيا بالكامل.