كشف الدكتور عمر حمروش، أمين اللجنة الدينية بمجلس النواب، عن أن  قانون تنظيم الفتوى العامة سيناقش خلال الأيام المقبلة فى الجلسات العامة، وذلك لأهميته فى الفترة الحالية لمواجهة الفتاوى الشاذة التى تصدر من الجماعات الإسلامية بين الحين والآخر، مؤكدًا أن القانون سيكون بمثابة الرادع لهذه الجماعات ومواجهة أفكارهم الإرهابية.

وأضاف أمين دينية البرلمان فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن التيارات السلفية تسعى لعدم إخراج هذا القانون، وذلك لأنه يواجه فتاواهم الشاذة والمتطرفة، موضحًا أن قانون الفتوى سيواجه أى نوع من الفتاوى سواء كانت على الصفحات الإلكترونية أو فى المساجد أو غيره.

ولفت إلى أنه لابد أن يتم حجب جميع المواقع السلفية والمواقع التابعة للجماعات الإسلامية وذلك لوقف ما تروج له من أفكار ومحاولات استقطاب للشباب من خلال هذه المواقع من خلال الأفكار المتطرفة.