قال أيمن عقيل، رئيس مؤسسة ماعت للسلام وحقوق الإنسان، إن النظام القطرى الحاكم يتعامل بقسوة مع العاملين الأجانب وبخاصة الذين يشاركون فى بناء ملاعب مونديال 2022، الأمر الذى نتج عنه وقوع حالات وفاة عدة، وتابع:"هناك مخاوف من أن يصل عدد الوفيات لـ4 آلاف حالة بحلول عام 2022 نتيجة عدد ساعات العمل الطويلة وطبيعة الطقس الحارقة، فضلاً عن عدم وجود وسائل آمن كافية".

 

وأضاف "عقيل"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "حصاد الأسبوع"، الذى تقدمه الإعلاميتين نور الصباح ورباب النجار، عبر فضائية "مباشر قطر"، أن العديد من المنظمات الدولية قدمت أدلة إلى المجلس القومى لحقوق الإنسان مدعومة بأدلة تشمل أسماء الوفيات وبلدانهم من أجل وضع حد لمثل هذه الجرائم، وتابع:"ولكن المجلس قال أن كل ما يملكه هو إبلاغ البعثة القطرية فى المجلس، أنها ردت على بعض الشكاوى وأخرى كثيرة لم ترد عليها حتى الآن".

 

وأكد أيمن عقيل، أن مجلس حقوق الإنسان لا يمتلك أية مواد تتيح له توقيع أى عقوبات على الدول التى تنتهك حقوق الإنسان، وتابع:" يوجد انتقائية فى التعامل مع ملف حقوق الإنسان".