قالت الفنانة نادية لطفى عن خطف الأدوار من سعاد حسنى، هو عبارة عن "كلام رخيص"، موضحةً أنها لن ترد عن هذه الرؤية السطحية الغبية، وإنها غير مسئولة عنها، ولا يعنيها الرد عليها.

وأكدت نادية لطفى، فى حوارها مع الإعلامى وائل الإبراشى، ببرنامج "كل يوم"، والمذاع عبر فضائية "ON E"، مساء اليوم الاثنين، قائلةً: "أنا استبعد انتحار سعاد حسنى على قدر المعلومة اللى عندى، وإحنا بشر مش كل حاجة نعلمها، وهى كانت نهايتها درامية ومأساوية، وأنا قلبى يبكى ويشفق عليها لأنها اتعذبت بصورة أو بأخرى".

وأوضحت لطفى، قائلةً: "أنا علاقتى زى أى زميلة، وأعتقد أنها كانت بتحبنى، وخليتنى أحبها، وهى كانت أغلى وأنجح زميلة، تبقى أكثر واحدة بتحبنى، وأنا لا أفكر بمنافستنا معاً، لإن مفيش حاجة نتنافس عليها".

وعما أثير منذ فترة بعيدة عن زواج سعاد حسنى، وعبد الحليم حافظ، قالت نادية: "فى إيه يا جماعة حبوا بعض خلاص، أطلقوا أو تزوجوا، كل سنة يتفتح الموضوع، ولا هو كان متجوز وخان، ولا هى كانت متجوزة وقتذاك وخانت، ولا شك فى أن عبد الحليم أحب سعاد حسنى".